كولوسي 18:1 | صلوات وتأملات | يسوع هو المركز | هاني رفعت


وَهُوَ رَأْسُ الْجَسَدِ: الْكَنِيسَةِ. الَّذِي هُوَ الْبَدَاءَةُ، بِكْرٌ مِنَ الأَمْوَاتِ، لِكَيْ يَكُونَ هُوَ مُتَقَدِّمًا فِي كُلِّ شَيْءٍ. | كولوسي 1 : 18
يا سيدي أنت لست بكر أو السيد على الخليقة فقط لكنك رأس الكنيسة، وليس لها رأس آخر سواك
أنت السيد عليها

أنت بدء الخليقة الجديدة وأنت منشئها بالقيامة من الأموات

أنت خالق الكون وأنت خالق الخليقة الجديدة

كما جئت بالوجود كله من العدم بكلمة، جئت بي من الفساد والموت الروحي بكلمتك

وولدتني ثانية لا من زرع بشر يفنى بل مما لا يفنى بكلمة الله الحية الباقية إلى الأبد

قلباً نقياً خلقت في يا الله وجددت روحي المائتة بروح جديدة مستقيمة

لك المجد

أنت الرأس وكل من يتبعك يتشرف برئاستك

أنت البداءة، أنت الأصل وكل من خلقته من جديد سوف ينال القيامة المجيدة فيك يا رأسنا المقام

أنت تتقدم في كل شيء

أنت الأعظم في كل شيء

أنت تستحق كل شيء

أنت تتقدم في كل شيء

أنت هدف الحياة ومحور الحياة

أنا لست محور حياتي ولا هدفها

ليست طموحاتي مركزها

ولا إحتياجاتي هي مركزها

أنت الرأس

أنت الأول

أنت الهدف

أنت المركز

معرفتك هي الإحتياج الأساسي الأصيل

تمجيدك هو الهدف الأسمى من الوجود

التشبه بك هو معنى الحياة وقيمتها

لك المجد

Advertisements

ما الذي يجول بخاطرك بخصوص التدوينة؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: