كولوسي 8:1 | صلوات وتأملات | محبة في الروح | هاني رفعت


الَّذِي أَخْبَرَنَا أَيْضًا بِمَحَبَّتِكُمْ فِي الرُّوحِ. | كولوسي 1 : 8

آه يا ربي إن محبتهم كانت روحية، كانت في الروح القدس

إنه الروح القدس أي أن محبتهم كانت مقدسة

لم يكن بها دوافع غير نقية

لم يكن غرضها نفساني

لم يكن غرضها تدليل الذات بأناس يحبونهم

لم يكن غرضها نوال إعجاب البشر

لم يكن غرضها إثبات البر الذاتي

لم يكن غرضها تأدية واجب

كانت في الروح

لم يكن غرضها نوال مقابل

لم يكن غرضها عالمي “هات وخد” بل كان غرضها “خد وخد” لأنه

سيدي قال مغبوط هو العطاء أكثر من الأخذ

أريد هذه المحبة التي في الروح

أعطني إياها يا سيدي

كم تنقصني

لا أريد أن أكون متمحوراً حول ذاتي

أريد أن أحبك من قلبي ونفسي وفكري  وقدرتي

أريد أن أحب من حولي  كنفسي، بدلاً من محبتي لنفسي

آمين

Advertisements

ما الذي يجول بخاطرك بخصوص التدوينة؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: