كولوسي 2:1 | صلوات وتأملات | هاني رفعت


 ·
إِلَى الْقِدِّيسِينَ فِي كُولُوسِّي، وَالإِخْوَةِ الْمُؤْمِنِينَ فِي الْمَسِيحِ: نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيح. | كولوسي 1 : 2
هل جعلتني قديساً يا إلهي؟
ألست أنا الشرير الفاسد؟

ألم أكن كتلة من الفساد الرافض لك؟
كيف تغلبت على شري وفسادي؟ أأنت قدير بهذا المقدار؟
ألا تكمل عملك في لأكمل وجه ممكن في المسيح؟ أتوق أن أكون مثله،. أعلم ان التكلفة غالية، وغالية جداً. لست على إستعداد لدفع الثمن. إفعل ما تريد سيدي، انت تعلمني وتدري بحالي، ولا أجرؤ على أن أدعي الإستعداد للتكلفة.
كيف جعلتنا جميعاً كبيراً وصغيراً غنياً وفقيراً أخوة؟
نحن المؤمنين بالمسيح، المستندين عليه المتمسكين به كطوق للنجاه.
ما احلى هذه النعمة الغنية في الإنعام المجاني على خاطئ مثلي! يا له من سلام ذاك الذي مؤسساً على دم المسيح وعلى النعمة والذي لا يستند على في شيء! ما أحلى هذا الأمر!
هل تغيرت علاقتي بك؟ بعد أن كنت عدواً لك، جعلتني في المسيح إبناً وعبداً. صرت أبي وإلهي، تماماً كإبنك الغالي. صار مقامي مرتبطاً بمقامه. أشكرك.
Advertisements

ما الذي يجول بخاطرك بخصوص التدوينة؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: